يقول الطارق : إن كان للحرية ثمن فهو....الحرية: October 2005

Sunday, October 30, 2005



كيف أفهم العدد المخصوص للأجر المخصوص؟!0



مسألة تكرار عدد معين من التسبيح او التحميد أو التهليل هو أمر تعبدي و أوامر الشرع هي أوامر تعبدية بالدرجة الأولى ، أي أن الامتثال والتسليم لهذه الأوامر هو المقصود الأول من الشرع ، ثم يأتي في المرتبة الثانية (العلة) أي المقصد من هذا الأمر ، وفي كلا الأمرين التعبدي والمقاصدي مباحثه العديدة ولقد أسهب العلماء الكلام فيها على مر العصور وما زالوا .0

وللتوضيح أطرح المثال ليتضح المقال : عدد صلاة الفجر ركعتين ، لم يبين لنا الشرع سبب كون صلاة الفجر ركعتين ولسنا مطالبين بمعرفة السبب أصلا وإنما نطالب بالامتثال والطاعة ، وهناك أمور بالشرع لها جانب مقاصدي أي سبب تشريع هذا الأمر بالإضافة إلى الجانب التعبدي مثل الصيام فقد قال الله تعالى : ( كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون ) فمن أسباب تشريع الصيام حصول التقوى في نفس الصائم وهو معنى روحي مطالب به الإنسان .0

وبعد توضيح المعنيين التعبدي والمقاصدي من أوامر الشرع ، نرجع إلى تعداد أعمال معينة مخصوصة لقاء أجور معينه مخصوصة ، وهنا أسأل سؤال هل معنى أن إذا قلنا سبحان الله وبحمده غرست لنا نخلة في الجنة واننا لو قلنا سبحان الله وبنعمته لم تغرس لنا تلك النخله لأننا أبدلنا كلمة ( وبنعمته) مكان كلمة ( وبحمده )؟! أو إذا كررنا كلمة ما مئة مره كان لنا أجرا معينا وإذا كررناها خمسين مره كان لنا نصف ذلك الأجر ( شجرة ونصف شجرة ) ؟! إن هذا النوع من الفهم لم يفهمه المسلمون أبدا ، لأن المسلم يعلم أن فضل الله ليس خاضعا للحسابات المادية كما يفهم الماديون ، إذن ما القصد من ذكر عدد معين لأجر معين إذا كان الفهم المادي لفضل الله ليس واردا عند الفهم المسلم لفضل الله تعالى ؟! القصد من ذلك وبكل بساطة التوضيح والتقريب لأذهان الناس ، وذلك كما يقول الله تعالى عن ثمار الجنة : ( فيها فاكهة ورمان ) ثم يقول النبي صلى الله عليه وسلم عن ثمر الجنة وكل ما فيها : ( فيها مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر ) ولكن الناس رأوا الرمان وسمعوا به وخطر على قلوبهم ،فهل هذا تناقض بين الآية الكريمة والحديث الشريف ؟! أم لذلك قصد آخر وهو تقريب الصورة للأذهان ليمكن تصورها في أحسن صورة والتفاعل مع هذه الصورة أحسن تفاعل ، ومنه لم لم يقل الرسول صلى الله عليه وسلم مثلا من قال كذا مليون مره كان له كذا وكذا من الأجر ؟! والجواب لأن المليون لم يكن معروفا عندهم فلا يمكن توضيح مجهول بمجهول ، فتأتي الأعداد المعروفة لتوضح معاني معروفة ومن هذه المعاني والمقاصد لذكر الأعداد التالي : ( المبالغة في الطاعة ، تمييز ذكر معين عن ذكر معين ( ولهذا مبحث آخر ) ، مخاطبة الناس حسب فهمهم ، وضع هدف للذكر لمخافة الملل ، ...الخ ) أرجو أن أكون قد وضحت المسألة ، وأرجو العفو عن التقصير ، والله أعلم .0

Friday, October 21, 2005

منظــــمة حـقـوق أهـــل الإمـــــارات


في هذا الشهر المبارك واتساقا مع الحراك السياسي والمجتمعي في العالم العربي عموما ، وشبه الجزيرة العربية خصوصا ، يتصدى فئة من صفوة شعب الخليج في دولة الإمارات العربية المتحدة لإقامة ( منظمة حقوق أهل الإمارات ) ، مساهمة منهم في بناء مجتمعهم والرقي به ، وجعله في مقدمة المجتمعات المتمدنة ، والتي من أهم صفاتها حيوية المجتمع ونهضة مؤسساته المدنية ، وفي ما يلي أضع بين يديكم بعض الخطوط العريضة التي حوتها وثيقة هذه المنظمة : 0

أولا : المقدمة

ان الحمدلله تعالى والصلاة والسلام على رسول الله الكريم ومن والاه إلى يوم الدين أما بعد :0

فهذا الميثاق لمنظمة حقوق أهل الإمارات رسم جديد في التعاطي مع الرؤية الإسلامية والتاريخ المجيد لهذه البقعة المباركة من الجزيرة العربية ومحاولة تجديدية لوضع قطعة التاريخ والجغرافيا هذه ضمن مسارها الصحيح لا ضمن ما تضعه هذه اللحظة البائسه من خضوع النظم السياسية للضغوط العالمية ودورانها حول ما يسمى بقطب الرحى ولا ضمن ما انغلق فيه البعض من حلم لحظة زمنية زائف يختصر التاريخ والحياة في أجواء تلك اللحظة، فالكرة الأرضية تدور كما هو معلوم ضمن محورها المتجه شمالا منذ خلقها الرب عز وجل أول مرة.0


التعريف بالمنظمة : 0

منظمة حقوق أهل الإمارات إعلان حقوقي مستقل لمطالب سياسية وسلمية ملتزمة بمصلحة دولة الإمارات العربية المتحدة وما يحفظ أمنها ويدعم حكومتها ويحقق مشاركة سياسية وشعبية حقيقية وهي ملتزمة بسقف الأداء الشوروي الحر في ظل رؤية إسلامية وطنية ومراجعة للمسيرة الاتحادية. وهي تعبر عن أراء واضعي هذا الميثاق ولا تعبر عن أي تجمع سياسي أو ثقافي أو ديني في البلاد وان كانت تلتقي مع الجميع بضرورة مراجعة الأداء السياسي والحقوقي في الإمارات.0

الخطوط العريضة لما تتناولة هذه االوثيقة : 0

أولا : مقدمة الميثاق
ثانيا : التعريف بالمنظمة
ثالثا : أهداف المنظمة
رابعا : وسائل عمل المنظمة
خامسا : تشخيص الواقع السياسي والتنموي والتعليمي بدولة الإمارات العربية المتحدة
سادسا : الخطوط العريضة للإصلاح حسب رؤية المنظمة



واختم بأن هذه الجهود المباركة إن شاء الله ، إنما تدل على أن هذه المجتمعات بدأت تصحوا من نومها الذي طال أمده ، والسلام .0

ملاحظة : رابط هذه المظمة هو التالي :0 http://www.emiratespro.com وسيفعل هذا الموقع في الأيام القليلة القادمة إن شاء الله . 0

Tuesday, October 11, 2005


أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه
بعد قليل إن شاء الله أتوجه إلى مكة المكرمة لأداء العمرة في هذا الشهر الفضيل ، ولقد قال صلى الله عليه وسلم : (عمرة في رمضان كحجة معي ) فأسأل الله أن يتقبل مني ومنكم صالح الأعمال ، آمين . 0
وإلى لقاء قريب إن شاءالله

Friday, October 07, 2005


كيف نتعامل مع القرآن في هذا الشهر الفضيل ؟!0


أعلم ولا أنسى فضل قراءة القرآن في هذا الشهر الفضيل ، وأعلم ولا أنسى كيف كان النبي صلى الله عليه وسلم يتعاهد القرآن في هذا الشهر المبارك ، وأعلم ولا أنسى كيف ؟! وبم ؟! حث النبي صلى الله عليه وسلم على قراءة القرآن ،ولقد فهمت من كل ما سبق من فضل وحث وأجر على تعاهد القرآن أن تعاهد القرآن ليس محصورا بقراءته بل لا أبالغ إن قلت أن الأفضلية ليست لقراءة القرآن وإنما بتدبره .0

لقد وردت الآيات تلو الآيات والآحاديث والآثار ، تعظم درجة متدبر القرآن وتحث عليها ، يقول تعالى : ( كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكّر أولو الألباب )0

ويقول عبد الله بن مسعود ( لا تنثروه نثر الدقل ولا تهذوه هذّ الشعر ، قفو عند عجائبه ، وحركوا به القلوب ، ولا يكن هم أحدكم آخر السورة )0

ولقد أتى أحدهم إلى ابن عباس _ حبر هذه الأمة _ رضي الله عنه فقال ( إني سريع القرأة إني أقرأ القرآن في ثلاث )0

فقال ابن عباس _ العالم الرباني رضي الله عنه _ مربياً هذا الرجل ( لأن أقرأ سورة من القرآن في ليلة فأتدبرها و أرتلها أحب إلي من أن أقرأ القرآن كما تقرأ )0

يقول ابن القيم _ رحمه الله _ : (لو علم الناس ما في قرأة القرآن بالتدبر لا اشتغلوا بها عن كل ما سواها ، فإذا قرأة بتفكر حتى مر بآية هو محتاج إليها في شفاء قلبه كررها ولو مائة مرة ، ولو ليلة ، فقراءة آية بتفكر وتفهم خير من قراءة ختمة بغير تدبر و تفهم ، و أنفع للقلب ، و ادعى إلى حصول الإيمان و ذوق حلاوة القرآن .0

وهذه كانت عادة السلف يردد أحدهم الآية إلى الصباح و قد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قام بآية يرددها حتى الصباح ، و هي قوله ( إن تعذبهم فإنهم عبادك و إن تغفرلهم فإنك أنت العزيز الحكيم ). 0

هؤلاء السلف ممن أتبع رأيهم في قراءة القرآن وتدبره ، وأدعو إلى ذلك ، والله أعلى وأعلم

Monday, October 03, 2005



مرحبا شهر الخير



أبارك للأمة الإسلامية وللإنسانية جميعها قدوم شهر رمضان المبارك ، هذا الشهر الذي ترامت أطراف فضائل نعمة الله فيه ، فهي لا تحصى ، شهر رحمة ومغفرة وعتق من النار، شهر القرآن شهر التواصل شهر العمل شهر الجهاد شهر النصر ، شهر رغم أنف من أدركه ولم يغفر له . 0


أسأل الله عزّ شأنه أن يعيننا في هذا الشهر المبارك ، على ذكره وشكره وحسن عبادته، آمين .0