يقول الطارق : إن كان للحرية ثمن فهو....الحرية: March 2006

Thursday, March 30, 2006


!!الحقيقة



من منا لم يتلفظ بهذه الكلمة مستقويا بها مدعما بها موقفه ؟ ومن منا لم يهاجم مدعيها في يوم من الأيام محاولا انتزاعها منه ؟ كم تدخلنا هذه الكلمة في صراعات ؟ وكم أدخلت هذه الكلمة العالم في حروب ؟ وكم ألهمت هذه الكلمة العلماء والفلاسفة والمفكرين ؟ ما الذي كان سيحصل لو لم تكن هذه الكلمة موجودة في الفكر البشري بل في فطرته ؟! 0



أمام هذا العدد المحدود جدا من التساؤلات المتفلته من هذه الكلمة ( الحقيقة ) التي هي أصل التساؤلات وسببها يظل المرء متهيبا من الاقتراب منها ، فضلا عن محاولة طرح وجهة نظره حولها ، ولكنني أجد أن تلك الهيبة والرهبه هي ما يجذبني نحو ذلك الأمر المهاب ، فإن وفقت في استجماع أفكاري وطرح رؤيتي حول تلك الكلمة بشكل واضح ومقنع فسأعتبر نفسي قد نجحت نجاحا كبيرا ، ليس لعظمة ما حققت بل لعظمة ما أنا في طور مواجهته .0


أرى أن الحقيقة واحدة غير متعددة ، ولكن يمكن النظر إليها على أنها متعددة ، وتقبل فكرة تعددها من المختلفين عليها ، فمثلا يرى شخص ما أن هذا الطريق يؤدي إلى المكان الفلاني ويرى الآخر أن ذلك الطرق يؤدي إلى نفس ذلك المكان الفلاني ، ما الاحتمالات الواردة من هذا الاختلاف على الوصول إلى نفس المكان الفلاني وهو هنا ( الحقيقة ) ؟! يمكن أن نرى عدة احتمالات هي :0

. أن أحد الشخصين محق والآخر مخطئ

أن كلاهما محق .0

. أن كلاهما مخطئ

وتبقى الحقيقة واحدة وهي وجود مكان ما يمكن الوصول إليه بطريق ما وبطريقة ما ، ولكن هل نقبل من المخطئ رأيه في اختيار الطريق الخطأ قبل أن نعرف أن اختياره خاطئ ؟! نعم بالطبع فرأيه الخاطئ لم يتبين لنا كما لم يتبين لنا صواب رأي المصيب إلا بعد خضوع الرأيين للاختبار ثم النظر بعد ذلك للنتيجة .0


إن نظر الإنسان لنفسه بأنه امتلك الحقيقة أمر لا يمكن لأحد منازعته عليه ، فالحقيقة مشاعة بين الناس ولكل الحق في ادعاء امتلاكها ، ولا يبطل ذلك الادعاء إلا الحقيقة نفسها التي لا يمتلكها أحد بل هي من تملك نفسها . 0


مما سبق أخلص إلى القول بأن قبول الناس بما لديهم من أفكار أمر ضروري إذا انطلقنا بأن أؤلئك الناس ينطلقون من امتلاكهم حقائق هم يظنونها ومؤمنين بها ولو كنا نحن نرى أننا نحن من يمتلك الحقيقة التي كما قلت هي واحدة لا تتعدد . 0

هذا ما خطر على بالي الآن في هذا الموضوع وأرجو أن لا تغلقوا علي الباب فإني سأتردد عليه لا محالة فهو باب واسع لا يزدحم الناس بين مصراعيه
.0

Saturday, March 25, 2006




حللتم أهلا ونزلتم سهلا يا حماس



يحل على بلدنا وبلدهم وفد حركة المقاومة الإسلامية ( حماس ) وفد الجهاد وفد التضحية وفد العزة والكرامة ، وإننا ككويتين لنشرف بمقدمهم الميمون ، لنقتبس نورا من نور وجوههم المتوضئة المجاهدة
فحياهم الله أين ما حلوا وما رحلوا .0


والجهاد من أجل أراض المسلموين عموما وفي فلسطين خصوصا فرض عين على كل مسلم بحسب استطاعته وقدرته ، وأظننا قادرين على دفع المال دعما لجهادهم ضد عدوهم الغاصب ومن ناصره ، يقول الله تعالى : ( وجاهدوا بأموالكم وأنفسكم ) ويقول صلى الله عليه وسلم : ( من جهز غازيا فقد غزا ومن خلف غازيا في أهله فقد غزا ) فأروا الله من أنفسكم خيرا يا أخواني وأخواتي .0


وإني أعيذكم بالله من أن تكونوا ممن توعدهم رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال : ( ما من امرأء يخذل امرءاً مسلماً عند موطن تنتهك فيه حرمته ، و ينتقص فيه من عرضه ، إلا خذله الله عز و جل في موطن يحب فيه نصرته ، و ما من امرءاً مسلماً في موطن ينتقض فيه من عرضه ، و ينتهك فيه من حرمته ، إلا نصره الله في موطن يحب فيه نصرته )فلا تخذلوا من استنصركم في الدين وفتح لكم بابا للخير واتقوا الله . 0


أخيرا ، استقبلوا حماس بخير ما يستقبل أخا أخاه وكونوا لهم أهلا ونصيرا ، ووالله إن قدومهم لعيد وإن رؤيتهم ولقاءهم لبشارة خير إن شاء الله .0

Friday, March 24, 2006



الحركة الدستورية تدعوا لديمقراطية كاملة غير منقوصة



ها هي الحركة الدستورية الإسلامية ( الإخوان المسلمون ) تدعوا المجتمع بجميع شرائحة وتوجهاته لإكمال مسيرة العمل السياسي الديمقراطي بدعوتها لإصدار قانون يشرع الأحزاب ويقننها ، ويزيل عنها صفة النقص والعمل في الخفاء دون مراقبة الحكومة ومؤسساتها ، قانون ينظم إنشاءها ويراقب مصادر تمويلها وجهات صرف أموالها وغيره من أمور لا تكون إلا بإصدار قانون ينظم وتمم العمل السياسي في الكويت .0


دعت الحرمة لحكومة منتخبة خاضعة للمراقبة والمحاسبة من الشعب ، إن أحسنت وطبقت برامجها الذي على أساسه انتخبت تكون مستحقة لثقة الشعب فيجدد لها الثقة لتستمر عجلة الإصلاح ، أما إذا فشلت فستحاسب من قبل الشعب وتطرح فيها الثقة لفشلها في تحقيق ما وعدت ، وبذلك يكون معيار الشعب في الاختيار تحقيق مصلحة البلد ودفع عجلة التنمية فيه ، لا الواسطة ولا الفساد ولا التنفيع ولا شراء الأصوات ولا طائفية ولا قبلية ولا طبقية . 0

الأحزاب حتى تكون ناجحة لا يمكن لها القفز على شرائح المجتمع فلا يمكن أن يكتب لحزب ما النجاح إن لم يضم جميع شرائح المجتمع ( حضر ، بدو ، سنة ، شيعة ، تجار ، طبقة وسطى ) الحزب الذي يضمن انضمات تلك الشرائح الموجودة في المجتمع ملتفين حول هدف التنمية والرقي بالبلد هو الحزب الذي يستحق النجاح ويستحق الثقة .0

هذه الصورة التي إن تحققت وهي ستتحقق بإرادة الشعب ووعية نكون قد قضينا على سلبيات كثيرة ، أفرزتها لنا أساليب التخبط الذي نمارسه منذ الاستقلال فلا نحن ديمقراطية ولا نحن دكتاتورية .0

لكن هنا سيخرج لنا فئة من ( البشر ) من مدعي الليبرالية ، سيحاربون الديمقراطية بإسم الديمقراطية ، ويحاربون حرية القرار والاختيار باسم حرية القرار والإختيار وسيحاربون حرية التعبير باسم حرية التعبير ، والسبب واضح جدا لأي مواطن مهما كان اهتمامه بالشأن السياسي في البلد بسيطا وهو أن مدعي الليبرالية هم الحلقة الأضعف في أي إصلاح ممكن أن يمضي به الوطن ، لماذا ؟!0

لأن مدعي الليبرالية هم قلة قليلة منسلخة من قيم المجتمع وثوابته وثقافته ، لم يعد لهم دور ولا أثر في أي من شؤون الوطن غير ، حملات الإزعاج التي يقومون بها في الصحف والتي كانت الورقة الأخيرة التي سقطت عنهم بعد قانون المطبوعات الجديد ، وتغلغلهم في الفساد المالي والإداري وقضايا المديونيات ، أضف إلى ذلك تصرفاتهم المرفوضة من قبل المجتع مثل شرب الخمر و البذاءة في أسلوب كتابهم ، وحضورهم للحفلات الماجنة الغير أخلاقية ، وأمور غيرها اسقطتهم من الاعتبار الاجتماعي الذي هو دعامة القوة السياسية ورصيدها ، وبالتالي فمدعي الليبرالية لن يستفيدوا من أي عملية أصلاح بعد أن وصل بهم الضعف على كل الصعد اجتماعيا وثقافيا وفكريا وسياسيا مبلغا لا يمكنهم الرجوع منه .0


نحن كإسلاميين نهتم لأمر أوطاننا وندعوا لتحرر شعوبنا من كل ما يقيد حريتها ويصادر قرارها واختيارها سنسعى ما أمكننا السعي لنشر الحرية وثقافة استقلالية القرار وثبيت معايير الكفاءة عند الاختيار و الغاء معايير الاختيار الفاسدة التي رسختها ممارسات خاطئة على مدى اكثر من اربعين سنة . 0

لنعلم جميعا بأن الألف ميل تبدأ بخطوة .0

والسلام

إعلان الحركة الدستورية في جريدة الوطن اليوم : 0

الوطن
http://www.alwatan.com.kw/Default.aspx?MgDid=397903&pageId=26

Wednesday, March 22, 2006




أمريكا تدفع الجزية !!0



مع مرور الوقت اعتمدت الجزائر على أعمال هؤلاء وما يقومون به من مهاجمة السفن الأوربية والاستيلاء على بضائعها، وبعد أن كانت أعمال البحرية الجزائرية تتسم بطابع جهادي صارت تتسم بطابع تجاري، وبعد أن كانت تهدف إلى الحد من تغلغل الأوربيين في المغرب العربي وتحطيم شوكة أساطيلهم لتبقى عاجزة عن غزو البلاد، صارت تلك الأعمال حرفة لطلب الرزق.0

وقد عادت هذه الأعمال بالغنى الوافر على البلاد نتيجة للغنائم التي يحصلون عليها، بالإضافة إلى الرسوم التي كانت تفرضها الحكومة الجزائرية على معظم الدول الأوربية نظير عدم تعرضها لهجمات هؤلاء البحارة، فقد كانت بريطانيا تدفع سنويا 600 جنية للخزانة الجزائرية، وتقدم الدانمارك مهمات حربية وآلات قيمتها 4 آلاف ريال شنكو كل عام مصحوبة بالهدايا النفيسة.0

أما هولندا فكانت تدفع 600 جنيه، ومملكة صقلية 4 آلاف ريال، ومملكة سردينيا 6 آلاف جنيه، والولايات المتحدة الأمريكية تقدم آلات ومهمات حربية قيمتها 4 آلاف ريال و10 آلاف ريال أخرى نقدا مصحوبة بهدايا قيمة، وتبعث فرنسا بهدايا ثمينة عند تغيير قناصلها، وتقدم البرتغال هدايا من أحسن الأصناف، وتورد السويد والنرويج كل سنة آلات وذخائر بحرية بمبالغ كبيرة، وتدفع مدينتا هانوفر وبرن بألمانيا 600 جنيه إنجليزي، وتقدم أسبانيا أنفس الهدايا سنويا.0

كانت كل هذه الأموال تمد الخزينة الجزائرية بموارد سنوية هائلة طوال ثلاثة قرون، فضلا عن الضرائب التي فرضتها الحكومة على الأسرى والأسلاب والغنائم التي كانت تتقاضاها من رؤساء البحر لدى عودتهم من غاراتهم على السواحل الأوربية.0

وأدى وجود عدد كبير من أسرى الفرنجة، وخاصة ممن كانوا ينتمون منهم للأسر الغنية إلى قيام تجارة مربحة، فقد كان هؤلاء الأسرى يباعون ويشترون في أسواق محددة، وكان من يملكونهم يفاوضونهم في فدائهم أو يفاوضون من ينوبون عن أسرهم في ذلك، وفي بعض الأحيان كانوا يفاوضون الجمعيات الدينية التي كانت تتولى القيام بتقديم الفدية بالإنابة عن أهليهم مثل جمعية الثالوثيين واللازاريين، والمرتزقة.0


وفي أواخر القرن الثامن عشر الميلادي بدأت السفن الأمريكية بعد أن استقلت أمريكا استقلالها عن إنجلترا سنة (1190هـ= 1776م) ترفع أعلامها لأول مرة سنة (1197هـ=1783م)، وتجوب البحار والمحيطات. وقد تعرض البحارة الجزائريون لسفن الولايات المتحدة، فاستولوا على إحدى سفنها في مياه قادش، وذلك في (رمضان 1199هـ= يوليو 1785م)، ثم ما لبثوا أن استولوا على إحدى عشرة سفينة أخرى تخص الولايات المتحدة الأمريكية وساقوها إلى السواحل الجزائرية.0

ولما كانت الولايات المتحدة عاجزة عن استرداد سفنها بالقوة العسكرية، وكانت تحتاج إلى سنوات طويلة لبناء أسطول بحري يستطيع أن يواجه الأسطول العثماني اضطرت إلى الصلح وتوقيع معاهدة مع الجزائر في (21 من صفر 1210هـ= 5 من سبتمبر 1795م)، وقد تضمنت هذه المعاهدة 22 مادة مكتوبة باللغة التركية، وهذه الوثيقة هي المعاهدة الوحيدة التي كتبت بلغة غير الإنجليزية ووقعت عليها الولايات المتحدة الأمريكية خلال تاريخها الذي يتجاوز قرنين من الزمان، وفي الوقت نفسه هي المعاهدة الوحيدة التي تعهدت فيها الولايات المتحدة بدفع ضريبة سنوية لدولة أجنبية، وبمقتضاها استردت الولايات المتحدة أسراها، وضمنت عدم تعرض البحارة الجزائريين لسفنها.0

وعلى الرغم من ذلك فإن السفن العثمانية التابعة لإيالة (ولاية) طرابلس بدأت في التعرض للسفن الأمريكية التي تدخل البحر المتوسط، وترتب على ذلك أن أرسلت الولايات المتحدة أسطولا حربيا إلى ميناء طرابلس في (1218هـ=1803م)، وأخذ يتبادل نيران المدفعية مع السفن الطرابلسية.0

وأثناء القتال جنحت سفينة الحرب الأمريكية "فيلادلفيا" إلى المياه الضحلة، لعدم درايتها بهذه المنطقة وضخامة حجمها حيث كانت تعد أكبر سفينة في ذلك التاريخ، ونجح البحارة المسلمون في أسر أفراد طاقمها المكون من 300 بحار. وطلب والي ليبيا قرة مانلي يوسف باشا من الولايات المتحدة غرامات مالية تقدر بثلاثة ملايين دولار ذهبا، وضريبة سنوية قدرها 20 ألف دولار سنويا، وطالب في نفس الوقت محمد حمودة باشا والي تونس الولايات المتحدة بعشرة آلاف دولار سنويا. 0

وظلت الولايات المتحدة تدفع هذه الضريبة حماية لسفنها حتى سنة (1227هـ= 1812م)، حيث سدد القنصل الأمريكي في الجزائر 62 ألف دولار ذهبا، وكانت هذه هي المرة الأخيرة التي تسدد فيها الضريبة السنوية. 0

http://www.islamonline.net/Arabic/history/1422/01/article42.SHTML


________________

ذلك عندما كانت للمسلمين دولة وخلافة ، كنا أعزة بالإسلام فاستبدلنا الإسلام بقوانين وضعية واستبدلنا الخلافة بدول ممزقة ، ففشلنا وذهبت ريحنا .0

ولكن لن ينفعنا اليوم قول ( كنا ) بل يجب أن نعمل لما نود أن نكون في المستقبل ، هل يرضي أحد ما نحن فيه من ذل ؟! لا أظن ، أو على الأقل أنا لا يرضيني ذلك ، ولكن يقول الله تعالى : ( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ) ولا بد وللفجر قدوم وإن طال الليل واشتدت ظلمته ، وإني أرى ذلك الفجر القريب . .0

Sunday, March 19, 2006





حماس نموذج مشرف للحكم الإسلامي


لعل البعض يجدني متسرعا في الحكم على تجربة حماس الوليدة في الحكم ، ويراني بالغت أو هولت من أمر هذه الحركة الإسلامية حين وصفتها بـ(النموذج المشرف للحكم الإسلامي) ولكي أزيل اللبس الممكن حصوله لدى البعض فحكمي وإشادتي بنيتها على ما ظهر لي ولكل منصف من معطيات بدت من خطوات حماس الأولى في الحكم ، ففي نموذج رائع يرد على المتشككين والمتهمين ( دائما ) لكل ما هو إسلامي ، أعلن قبل قليل رئيس الوزراء الفلسطيني الأستاذ / إسماعيل هنية ، ملامح حكومته التي سلمها لرئيس السلطة الفلسطينية ، والتي كان من ضمن تشكيلها وزيرة ( امرأة ) ووزير مسيحي ، لتثبت حماس عمليا أن فكرها فكر الإخوان المسلمين ليس تنظيرا فقط بل هو قناعة وتطبيق .0

إن أدعياء الليبرالية وخصوم الإسلام والإسلاميين سيظلون يرددون ليل نهار أن الإسلاميين سينقلبون على شعاراتهم حال وصولهم للحكم ، وأنهم يعتبرون المرأة أقل شأننا من الرجل وأن المسيحيين لا مكان لهم في حكومات الإسلاميين مهما كانت الوقائع تخالف تلك الإدعاءات التي باتت العقول المنصفة والآراء الشريفة تمجها ، فهل سيستحي مدعوا الليبرالية ويكفوا عن اتهاماتهم وصراخهم وعويلهم المتواصل جراء فشلهم الدائم ؟! بالطبع لا ، بل سنرى كيف يقلبون الحقائق ويفسرون الأمور ، فالمسألة عند أولئك ليست فكر وقناعات قابلة للتغيير والتبدل متى ما وجدت الحق والصواب ولكنها أمراض نفوس ، نحن قادرين على إخراجها ، فلا يعجب أحد حين يرى تلك الأقلام والألسن المدعية الليبرالية منبوذة في مجتمعاتها ، استبدلت المصداقية بالكذب ، والوضوح بالتلون ، والوطنية بالخيانة .0


أخيرا أهنئ أخوتنا في حماس بهذا المثل الرائع والنموذج الراقي للحكم الإسلامي وخطوتكم هذه تستحق الدعم والإشادة ونرجوا لكم الثبات على نهجنا القويم النابع من معين الإسلام الصافي ، وأن تمضوا في طريقكم ترتقون من نجاح إلى نجاح ، ولشانئكم الفشل المقيم
.0

Thursday, March 16, 2006



لماذا تحاربون الأخلاق يا ( مناهضي الفضيلة ) ؟!0


لقد راهن البعض من مناهضي الفضيلة على خسارة وفشل الحملات التي تقوم بها ( ركاز ) ووزارة الأوقاف ومشروع ( غراس ) فلم يعيروا تلك المشاريع والأنشطة في بداية الأمر أيّ اهتمام فيما مضى ، لكن ما الذي تغير حتى تثور ثائرتهم على حملة ركاز الأخيرة التي كانت تحت شعار ( يعجبني حياؤك ) ؟!0

الذي حدث هو خسارة رهانهم بفشل تلك الحملات المدعمة للأخلاق ، وإقبال الناس عليها وزيادة الشركات الراعية والداعمة لتلك الحملات ، وحتى صحيفة الوطن تدعم هذه الحملات وبشكل مباشر ، وانظروا إلى أعداد المشاركين من الشباب والشابات في فعاليات تلك الأنشطة ، أضف إلى ذلك دخول المشايخ الأفاضل والشباب الملتزم إلى أماكن تواجد ( مناهضي الفضيلة ) من مجمعات تجارية وأماكن عامة كانت لفترة طويلة تئن من إيذاء القلة المستهترة من الشباب الذين يخدشون الحياء العام ويؤذون الناس بحركاتهم وأشكالهم المغززة .0

كل ذلك وغيره دق ناقوس الخطر عند جماعة ( مناهضي الفضيلة ) فارتفع صراخهم في كل صوب وناحية ، الصحف ومواقع الإنترنت والمدونات ، محاولين الصمود أمام هذا المد الأخلاقي الذي يهدد وجود فسادهم وإفسادهم في الأرض .0

ولكن وهنا نقطة مهمة ، لن تجد جماعة ( مناهضي الفضيلة ) يصرحون بأن الفساد وشيوعه في المجتمع هدفهم ومتعتهم ، لعلمهم أن ذلك ليس في صالحهم أبدا ، فاتخذوا مبررات واهية أخرى يخفون وراءها سوءة مقاصدهم ومراميهم ، وخذ أمثلة من تلك المبررات الواهية :0

قالوا ، إن الحملة الأخلاقية اتهام لأخلاق الناس وكأن الحملة تقول : ( إن المجتمع غير أخلاقي ونحن نريد أن نجعله أخلاقي ) ومنهم من قال : ( الإعلانات غير مفهومة ومشوهة ) وقالوا أيضا : ( هناك مقاصد وراء هذه الإعلانات فهي ليست لوجه الله !! ) وردد البعض قائلا : ( جماعة الإخوان المسلمين في الكويت تروج لفكرها ومبادئها بهذه الحملات ) وكالوا بعد ذلك التهم والسباب والشتم لكل من اشترك أو دعم أو عمل بهذه الحملة .0

إن موقفنا الإسلامي الذي تربى عليه مجتمعنا الإسلامي ينبذ ويرفض تلك الدعوات المشوهة الغريبة على مجتمعنا المسلم ، فمنذ متى عارضنا فعل الخير ونشر الفضيلة ؟! منذ متى حاربنا دعاة الإصلاح والأخلاق ؟! منذ متى كان سوء الخلق مقدم عندا على مبادئنا وقيمنا وتربيتنا ؟! إن الانسلاخ من ثقافة مجتمعنا وقيمة الإسلامية أمر يجب التصدي له ومحاربته ، وإن دعم تلك الحملات الأخلاقية ، ودعاة الخير والفضيلة واجب علينا جميعا ككويتيين نحب وطننا ونحب أن نعيش فيه بإسلامنا وأخلاقنا الراقية ، ولذلك أدعوا كل من تصله كلمتي هذه للاتصال على ( ركاز ) وشكرهم على هذا المجهود الرائع ومشاركتهم في الأجر وخدمة الوطن وبذل الوسع لنجاح مشاريعهم ، فتفضلوا رقمهم : (5355787 ) وكنوا إيجابيين وفاعلين
.0

Saturday, March 11, 2006



قال تعالى : ( أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون ) ؟! 0




العثور على ميلوشيفيتش ميتا في زنزانته
اُعلن اليوم عن وفاة الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوشيفيتش في سجنه في لاهاي.0
وقال محامي ميلوشيفيتش "ستيفان كاي" للبي بي سي إنه عُثر على موكله ميتا في زنزانته صباح اليوم السبت.0
وكان ميلوشيفيتش البالغ 64 عاما، يُحاكم في محكمة جرائم الحرب الخاصة بيوغسلافيا السابقة التابعة للأمم المتحدة في لاهاي بتهمة المسؤولية عن جرائم إبادة جماعية، وجرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية خلال حروب البوسنة والهرسك، وكرواتيا في الفترة ما بين عام 1991 و1995.0
موضوع من BBCArabic.com
http://news.bbc.co.uk/go/pr/fr/-/hi/arabic/news/newsid_4796000/4796494.stm


__________________

الحمد لله الذي أرانا نهاية هذا المجرم الذي سفك دماء أخوتنا المسلمين العزل ونكل بهم وسامهم سوء العذاب ، الحمد لله الذي أرانا بهم عجائب قدرته ، وكيف أرانا ذلتهم بعد تجبرهم في الأرض ؟! كما أرانا نهاية الطاغية صدام ، وأرانا كيف فعل الله بالسفاح شارون ، ونسأل الله جل شأنه وتقدس اسمه أن يرينا في المجرم بوش وبلير وعجوز الدنمارك ومجرم إيطاليا برلسكوني وغيرهم من طغاة الأرض عجائب قدرته وأن يأخذهم أخذ عزيز مقتدر ، هم من قال الله عنهم : (وقالوا من أشد منا قوة أولم يروا أن الله الذي خلقهم هو أشد منهم قوة وكانوا بآياتنا يجحدون )

ولكن لم ينفعهم الجحود ، وليس هنالك مهرب من مواجهة مصيرهم المخزي الذي قال الله عنهم فيه : ( ذلك لهم خزي في الحياة الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم ) .0


والحمد لله رب العلمين

Friday, March 10, 2006




حتى نفهم ردود فعل صحفنا الخمسة ( فقط ) من قانون المطبوعات الجديد !!0


تباينت ردود فعل صحفنا الخمسة من قانون المطبوعات واختلطت مواقفها ، وبغض النظر عن تلك التباينات والمواقف لنرى ما تأثير هذا القانون على الصحف الخمسة ؟!0

الجواب وباختصار ، أن هذا القانون يضر بمصالح تلك الصحف من جهتين رئيسيتين هما في الغالب الأعم الهدف الرئيسي من إنشاء الصحف فالجهة الأولى هي :0

منازعة تلك الصحف في مواردها المالية ، والجميع يعلم أن الصحف تعتمد بشكل رئيسي وشبه مطلق على الإعلانات كمورد مالي تستمد منه الصحف استمرارية صدورها ، وصحفنا الخمسة ( فقط ) كانت المصدر الرئيسي والأول للإعلان في الكويت ، حتى حينما خرجت صحف الإعلانات ، بادرت الصحف الرئيسية لإنشاء ملاحق تابعة لها خاصة بالإعلانات ، ولكم أن تتخيلوا كم من أموال الدعاية حصلتها الصحف الخمس خلال تلك العقود ؟! لابد من أنه مبلغ طائل ويستحق بالفعل محاربة كل من يحاول تقاسمه معها، أليس كذلك ؟! أظن الآن أن السبب الأول لتباين مواقف وعدم حماس صحفنا الخمسة ( فقط ) للقانون الجديد بات واضحا حيث أن القانون الجديد سيسمح بتقاسم سوق الإعلان مع تلك الصحف مما يقلص نسبة استفادتها وحصة إيراداتها.0

أما من الجهة الثانية فهي لا تقل أهمية عن السبب الأول وهي:0

تقليص تأثيرها ونفوذها ومزاحمتها فيه ، الصحف من مقاصدها الرئيسية تشكيل الرأي العام والوصول إلى قوة النفوذ ومراكز صنع القرار والتأثير عليه حتى سمية الصحافة بـ(السلطة الرابعة ) بعد السلطة التشريعية والتنفيذية والقضائية ، هذه السلطة وهذا الجاه والنفوذ أيضا يستحق المنافحة عنه والاستماتة في الاستحواذ عليه والاستفراد به ، وهنا نجد معارضتها وتشويهها أحيانا لقانون المطبوعات الجديد مفهوما ومنطقيا ، حيث أنه سيدخل في تلك السلطة الرابعة أعضاء جدد يشاركون في صنع القرار وتشكيل الرأي العام وهذا مما لا تريده صحفنا الخمسة ( فقط ) بطبيعة الحال .0

الآن يبقى التحدي أمام الصحف الجديدة هل ستكون فعلا مهددا قويا ومنافسا حقيقيا لتلك الصحف العريقة صاحبة الخبرة الطويلة والنفوذ القوي ؟! 0

أرى أن الوسائل المتاحة للصحف الجديدة تسمح لها بسرعة الدخول في المنافسة وبقوة ومهنية عالية ، وذلك لأن عالم اليوم ليس كعالم الأمس التي كانت الصحف فيه تحفر في الصخر حتى تضع لها مكانا على الأرض ، فاليوم لدينا من وسائل التكنولوجيا والاتصال ما يجعل جهد العشر سنوات في السابق يختصر في سنة ، والجمهور الذي كنت تحتاج إلى كل طاقتك لتصل إليه ، أصبحت تصل إلى أضعافه بضغطة زر عبر البريد الإلكتروني ورسائل الهاتف ، يبقى المضمون والمحتوى والمصداقية ، وهذه الأمور وحسب المشاهد والواقع أمور لا تتحلى بها صحفنا اليوم ، والتغلب عليها من هذه الناحية ليس بالأمر الصعب .0

Tuesday, March 07, 2006



قانون المطبوعات....والحجم الطبيعي للقوى



بعد مخاض عسير وانتظار طويل أقر قانون المطبوعات ، الذي صاحب إقراره الكثير من الجدل متناولا عدة جوانب منه دستوريته ومساحة الحرية فيه وعدالة طرحه وتوقيته ، وتكلم فيه الحقوقيون والقانونيين والصحفيين والسياسيين ، وحاز هذا القانون على اهتمام رواد الديوانيات والمقاهي وحتى مقار عمل الموظفين .0

وفي كل الأماكن وعند كل الشرائح السابقة وغيرها، تباينت وجهات النظر في هذا القانون، يختلف البعض أو يتفق معها، أما رأيي الشخصي، فأرى أن القانون ليس بالشكل الكامل ولكن جاء بشكل مقبول، يمكن التعامل معه، بل يجب علينا التعامل معه.0

أهم نقطة في نظري حول موضوع قانون المطبوعات ، هو أنه سيكشف الحجم الحقيقي للقوى السياسية على الساحة الكويتية بما فيها الحكومة ، ذلك أن الجميع يعلم أن الصحف الخمسة الموجودة على الساحة اليوم لا تمثل إلا قلة قليلة جدا لا تخرج بحال من الأحوال من إطار الفكر ( الليبرالي ) بدرجاته المختلفة من أقصى يمينه إلى أقصى يساره ، بينما التيار الإسلامي مستبعد بالكلية عن ساحة الصحافة اليومية المحلية .0

والآن مع هذا القانون الجديد ستتحقق العدالة من حيث السماح لكل التيارات السياسية والفكرية بإنشاء مؤسسات صحفية تعبر عن أفكارها وتوجهاتها ، وتفتح الساحة الكويتية على الأفكار الإسلامية التي استبعدت طوال الفترة السابقة ، وهذا ما يؤرق التيار الليبرالي أو بالأصح بقايا التيار الليبرالي .0

إن توقيت إقرار قانون المطبوعات الجديد توقيت نوعي ويصب في مصلحة التيار الإسلامي خصوصا حسب رأيي الشخصي ، فلقد جاء إقرار القانون في ظل المعطيات التالية : 0

1-
قوة التيار الإسلامي ورفع سقف مطالباته ( إنشاء الأحزاب ، الحكومة المنتخبة ،...) .0
2-
ضعف التيار الليبرالي ( سقوط كل رموزه البرلمانية ، خروجه من الحكومة ، تفكك صفه الداخلي ،...) . 0
3-
في فترة حكم جديدة تقعد لأسس عمل مختلفة عن العهد السابق .0
4-
قبل الانتخابات البرلمانية السابقة بفترة مقبولة ، على الأقل تسمح بظهور صحف جديدة .0
5-
الاستفادة من الزخم العالمي في دعم الحريات والديمقراطية .0
6-
صعود وتنامي قوة التيار الإسلامي ( فلسطين ، مصر ، الجزائر ، العراق ،...) .0


والآن وفي ظل تلك المعطيات على التيار الإسلامي إثبات جدارته ، فلقد فتحت أمامه فرصة جيدة لنشر فكره المعتدل الذي يمثل حل لمشاكل البلد وأزماته ، كما أنه فرصه ليدخل هذا التيار في مراكز صنع القرار في السلطة الرابعة (
الصحافة ) ، وفرصة كذلك لإعادة دفة القيادة الصحفية لمسارها الصحيح المتناغم مع توجه المجتمع الكويتي المحافظ وهي فرصة كذلك لظهور جانب إعلامي صحفي محترف ذو توجه إسلامي .0


أخيرا ، لقد جاء هذا القانون في وقته تماما ، ونرجو أن يكون فاتحة خير للكويت وللخيرين من أبناءها ، وأسأل الله أن يديم علينا نعمه وتوفيقه لكل خير . آمين