يقول الطارق : إن كان للحرية ثمن فهو....الحرية

Sunday, July 09, 2006

الفصول الثلاثة




مررنا بفترة مهمة وتاريخية في تاريخ كويتنا المعاصر ،هذه الفترة فيها الكثير من الأمور التي تحتاج التوقف عندها والتعمق فيها ودراستها واستخلاص العبر منها ، ولكنني للتوثيق أحب أن أمر مرورا سريعا على تلك الأحداث بتعليق بسيط موجز يلخص وجهة نظري حول الأحداث فأبدأ بـ :0


تعنت الحكومة أمام ضعف مجلس الأمة


الحكومة الكويتية طمعت في المجلس الماضي 2003 وفي ضعفه مما فتح شهية الحكومة إلى مواصلة الضغط والتعنت والاستهانة بالمجلس وتمرير ما تشاء من قوانين عليه ، وضعف المجلس لم يكن مصادفة أساسا بل كان نتيجة تدخل الحكومة ورموز الفساد في السلطة في الانتخابات الماضية لإيصال نواب موالين لها وقد تم لها ذلك .0



مرجعية الأمة


وكما ينص الدستور بأن الأمة هي مصدر السلطات مارس الشعب صلاحياته المستحقة ووقف أمام هذا الاستهتار الحكومي بنواب الأمة وبمشلس الشعب ، فثار رصيد الأمة الحقيقي وهو الشباب ، فتنادى الشباب بكل فئاتهم وتياراتهم وتوجهاتهم واصطفوا صفا واحدا أمام هذا الاستهتار والفساد الحكومي ، متناسين خلافاتهم الفكرية والأيديولوجية وحتى الطائفية ، ليقولوا كلمة ( لا ) حين صار من الواجب قولها ، وكانت كلمتهم مسمعة لكل من في إذنه صمم ، فعاد لمجلس الأمة هيبته وعاد للنواب الأمة مكانتهم وانحازا إلى الشعب ، وانقلب الحال فأصبحت الحكومة تترجى الأمة بالتهدئة والتفاوض على شرط مرفوضة في استمرار لأسلوب المراوغة ، لكن الشعب كان واعيا لهذه الحركات وقال الشعب : نحن من يحدد الشروط ويفرضها ، وتم لهم ذلك .0



دخول المعركة


دخل الشعب معركة الانتخابات وكانت مطالبه محددة : تعديل النظام الانتخابي وتقليص الدوائر الى خمس ، ابعاد وزراء التأزيم عن التشكيل الحكومي ، ايصال النواب الاصلاحيين وزيادة عددهم وفي المقابل اسقاط النواب المفسدين . 0


وقد خرج الشعب من هذه المعركة منتصرا ، وفهمت الحكومة الرسالة الشعبية ، وابدت تعاوننا ومرونة حيال مطالب الشعب ، ولو كان ذلك على مضض منها . 0




هذه الفصول الثلاثة هي محاولة لمرحلة ( تقسيمها إلى مراحل ) تلك الفترة بشكل عام ومجمل ، لعلي أفصل كل مرحلة من تلك المراحل لكن في مواضيع مستقلة تتناول شخصيات وهيئات تلك المرحلة ، وعلى العموم مازالت الايام حبلى بالأحداث ، ومازالت توابع تلك المرحلة ترسم لنا صورة الكويت حاضرا ومستقبلا .0


7 Comments:

At 5:07 AM, Blogger FREEQ8 said...

نعم .... أنتهت الفصول الثلاثه
وابتدىء الفصل المهزله.... وهو الفصل الرابع .....الحكومه الدايخه... المشكله الاساسيه ....هي عوده السنعوسي ....وعدم تغير الأسماء
لاطبنا ولا غدى الشر
والكويت حبي الاول والأخير

 
At 10:57 AM, Blogger bazoon said...

الطارق ,

وانتهت الفصول الثلاث وكانت بداية الحكومة في الفصل الرابع تعيين الوزارة تعيسة لا بل تفشل وزاراء قرقاشة بيد واحد برة الوزارة شنقول غير باامة ضحكت من جهلها الامم ؟؟؟؟؟؟

بس نتمنى ان بكون على الاقل بعد التعب الي تعبناه رئيس المجلس مو الخرافيييييي؟؟

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ياكويت

 
At 1:55 PM, Blogger White Wings said...

فصول اللعبة السياسية لا تنتهي ولكنني أشعر أننا مقدمون على أهم وأخطر فصل في مسرحية مجلس الأمة

 
At 10:10 PM, Blogger R7eeq said...

بغظ النظر عن ماكتبت ,,

لك اسلوب ساحر \ راقي جدا في التعبير عن ماتريد ,,,


اسلوب يدل على الثقافه بالفعل ,,


الله يحفضك,,

 
At 1:56 PM, Blogger الطارق said...

FREEQ8

نعم والفصول ماراح تنتهي ، وهذه الدنيا انتهاء وابتداء وعلينا العمل وعلى الله التوفق :)


______

bazoon

يا زميلي بزون معركتنا مع الفساد لا تنحصر بوزارة او منصب رئيس مجلس الامة معركتنا ممتده الى نهاية الفساد ان شاء الله لا يدخل نفسك الاحباط وخل معنوياتك عالية ولا بد من ان تنتصر ارادة الشعب .

_________

White Wings

مجلس الامة راح يمر بمراحل مهمة كل مرحلة لها ظروفها وقوتها ، وكل مرحلة تحتاج منا الحكمة في التعامل معاها .


________

R7eeq


شكرا على الاطراء الذي اراك تستحقينه على مدونتك الجميلة :)

_______


تحياتي لكم جميعا

 
At 1:49 PM, Anonymous Anonymous said...

This is very interesting site... Federal sex list Cheap trips around the world

 
At 2:47 PM, Anonymous Anonymous said...

This is very interesting site... film editing schools

 

Post a Comment

<< Home